مشاركة المعرفة على المستوى العالمي

Share:

الاجتماع للتناقش في التكنولوجيا

في شركة كبيرة مثل H.B.‎ Fuller، هناك مئات المشروعات قيد التقدم في جميع أنحاء العالم وفي كل الأوقات. فعلى سبيل المثال، قد يحاول فريق مشروع في أمريكا اللاتينية التعامل مع تحدٍ قام باحث في ألمانيا بحله بالفعل. ولمساعدة فرقنا العالمية على الاستفادة من الحلول المثبتة التي توجد في أجزاء أخرى من الشركة، نفّذنا ممارسة تقاسم المعرفة التي تمكّن الأشخاص من الاجتماع والتناقش في التكنولوجيا.

تم تشكيل "فرق التعاون العالمي" الرسمية. وكل فريق يسلط الضوء على بعض التكنولوجيات، مثل المواد اللاصقة الحارّة المنصهرة والبوليمرات، أو الصناعات، مثل منتجات النظافة الصحية والتغليف. والآن، بات التعاون العالمي منهج حياة في شركة H.B.‎ Fuller. وبالعمل جنبًا إلى جنب لمشاركة الخبرات والتحديات والنجاحات، يمكن للموظفين في جميع أنحاء العالم تعميق خبراتهم، والذي لا بد وأن يصب في نهاية المطاف لصالح H.B.‎ Fuller لمساعدتها على حل تحديات العملاء وتقديم حلول مبتكرة بوتيرة أسرع.

Find your solution: